المدرسة هي الهدف النهائي لنظامنا التعليمي

أفاد تقریر عن العلاقات العامة والشؤون الدولیة لمرکز البحث التخطیط التعلیمي  صرح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور علی ذوعلم  في أجتماع مع مساعدين البحوث للمناطق الحادية والعشرين في محافظة طهران : المدرسة هي الهدف النهائي لنظامنا التعليمي يمكن تحقيق هذه الهدف من خلال المراقبة والمشاركة والاستشارات .

يبحث العدو اليوم عن أن نكون أداة خاصة بهم إذا لم تتحكم بلادنا في حريتها وكرامتها بحضارة عظيمة وخلفية إسلامية عميقة . كل هذه تظهر الدور المركزي للمدرسة كقاعدة للمقاومة . يجب إبعاد المدرسة عن النهج التعلیمي البحت وتصبح مؤسسة تعليمية وتربویة اجتماعية ، وهذا يتطلب عملاً وجهدا کبیرا . من خصائص المدرسي الناجحة التفكير والعقلانية والتقوى والفكر؛ الإيمان و العلم والعمل والأخلاق هي من بين أهم الكلمات الأساسية في نظام التعليم .

في النهاية ، أكد ذوعلم أن البحث الأساسي ليس شعارًا ، وقال: "يجب علينا إضفاء الطابع المؤسسي على هذا المبدأ من أجل تشكيل منظور بحثي للطلاب .

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA