قائد الثورة: الهلاك هو المصير الذي ينتظر جبهة الباطل

وخلال إستقباله صباح اليوم الثلاثاء جمعاً غفيراً من منشدي أهل البيت(عليهم السلام) بطهران، أشار سماحته الى تموضع وإصطفاف أعداء الدين الإلهي أمام الرسل والأئمة المعصومين (عليهم السلام)، مشبهاً ذلك بالمواجهة الدائرة حالياً بين الجبهتين (الحق والباطل) والمواجهة التي انطلقت بينهما خلال السنوات الاربعين التي تلت انتصار الثورة الاسلامية.

وذكّر سماحة القائد باصطفاف الأعداء خلال هذه العقود الاربعة وتعبئتهم جميع طاقاتهم وإمكانياتهم لمواجهة الثورة الاسلامية وتوجيههم الضربات اليها، وقال: إنّ الشعب الايراني بفضل إتكاله على الله وقيامه بواجبه استطاع التفوق على هذه المؤامرة.

ولفت القائد الى أنّ الشعب الايراني بات اليوم أقوى مقارنة بأيّة فترة سابقة وأنّ جبهة الأعداء هي التي إزدادت ضعفاً.

وأكّد على أهمية الأسرة ومكانتها، معتبراً نظام الأسرة سنة إلهية، وقال: إنّ أعداء البشرية المتمثلين في التيار الرأسمالي والصهيونية شمروا عن سواعدهم للقضاء على أساس الأسرة في العالم، داعياً الى الحفاظ عليها وتعزيز أركانها.

وأعرب آية الله السيد علي الخامنئي عن إعتقاده بأنّ توفير الأرضية لنزاهة وطهارة الشباب هو السبيل لمواجهة المؤامرات والحفاظ على الثورة ونظام الجمهورية الاسلامية.

وفي بداية كلمته، قدّم القائد التهاني بمناسبة ذكرى مولد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام).

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA