کرم وزیر التربیة و التعلیم رواد التربویین في حفل أقیم لهذا الغرض

 

قال وزیر التربیة في کلمة له بهذه المناسبة : ما یحدث من تغییرات سریعة في العالم الحقیقي و العالم الإفتراضي یقرض دورا ریادیا في التربیة لتربویین .

و من الضروري إن یکون لتربوي خططا شاملة لدورا ریادیا یشمل المدرسة و خارجها لتربیة الطلاب .

برنامجنا في السنة القادمة 95 وفقا لوثیقة التطور البنیوي الوطنیة هي التربیة  و عند ما نتصفحها في طلیعتها تکون التربیة وفقا لثقافة الایرانیة الإسلامة ؛ علینا مراقبة التطورات الإجتماعیة و العالم الإفتراضي عن کثب وبامر من الامام الخامنئي اصبحت عضوا في المجلس الإستشاري التي أسس لهذا الغرض و هذا دلیل علی خطورة الامر .

و اذا ما اردنا عرض مهام التربوي فتکون کما یلي : دعوة الطلاب الإتزام بأداء الصلوات و تنفیذ البرامج التي دونت لهذا الغرض ولم یکون هذا ممکنا الا بمساعدة اولیاء الامور و المعلمین ، علینا أن ندرس العقبات التي تتواجد في هذا الطریق و عرض الحلول لرفعها  .

و علینا ایضا أن نکرم شهدائنا الطلاب الذین ضحوا بآنفسهم من أجل المبادي السامیة .

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA