عالم بوذي يعتنق الإسلام ويختار لنفسه اسم "علي"

و"شایلاندرا سینغ "البالغ من العمر 33 عاماً وأکمل دراسته الجامعیة الأولی فی الهند، واکمل دراساته العلیا فی مالیزیا حیث تأثر بثقافة المسلمین هناک، وبدأ رحلة البحث فی الدین الإسلامی، ثم انتقل إلى ترکیا لإکمال مرحلة الدکتوراة، حیث اتخذ قراره بدخول الإسلام. وزار سینغ الذی یتلقی تعلیمه فی جامعة "کوجا تیبیه"، مسجد أحمد حمدی أکساکی، قرب رئاسة الشؤون الدینیة فی ترکیا ، إّذ تأثر بالأجواء الدینیة التی تغمر المسجد، واعتنق الإسلام بعدها، واختار لنفسه اسم "علی". وأقر "سینغ" أن والدته غضبت منه بسبب ترکه البوذیة واعتناقه الإسلام، واشار الى ان إسلامه جاء بعد تأثره بأصدقائه المسلمین من العرب الذین تعرّف علیهم فی مالیزیا، مبیناً أنه اکتشف وجود نقص فی حیاته، عندما کان یراهم یقیمون العبادات، وأنه انتبه لبعده عن الله، وبناءً علیه بدأ البحث عبر الإنترنت، واستمع إلى الکثیر من دروس الوعظ الدینیة. وأوضح سینغ أنه واصل البحث، عقب قدومه إلى ترکیا، وتأثر بالروح الدینیة فی مسجد أحمد حمدی أکساکی عند زیارته، مؤکداً أنه قرر حینها اعتناق الإسلام. واختار سینغ لنفسه اسم "علی"، نتیجة تأثره بالإمام علی بن أبی طالب(ع)، بعدما قرأ سیرة حیاته، لافتا أنه قام بالبحث فی علوم الدین الإسلامی، من أجل ملء السنوات العشر التی قضاها فی فراغ عقدی، مبینا أنه بدأ الآن ملء هذا الفراغ بقراءة ترجمة القرآن الکریم.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA