ايران.. برامج جماعية بأساليب مبتكرة لإحياء ليالي شهر رمضان

ليالي شهر رمضان في طهران تحت وطئة كورونا. برامج دينية وتوعوية ومراسم دعائية بإسلوب مختلف. من داخل سياراتهم يقيمون المراسم الجماعية في مكان واحد كنوع من السعي وراء الألفة والتلاحم الذي كانت تحققه البرامج الدينية في أيام شهر رمضان إلى جانب بعدها العبادي.

وأوضح احد المشاركين في المراسم: "لا شك أن وباء كورونا سلب منا بعض من الأبعاد المعنوية والجماعية لليال شهر رمضان المبارك، ولكننا نحاول من خلال الحضور في مثل هذه البرامج التعويض بعض الشيء عنها".

الفكرة وإن كانت بسيطة فهي تعكس أبعادا تتمثل بعدم التسليم والاستسلام للوباء، ورغبة في إغناء ليال شهر رمضان بالبرامج الاجتماعية مع الامتثال للتوصيات الوقائية لمنع تفشي كورونا.

إغلاق المساجد والعتبات المقدسة في إيران جاء التزاما بقرارات لجنة السيطرة على وباء كورونا ومنذ بداية شهر رمضان أقيمت عدة مبادرات لإحياء هذه الليالي منها ما كانت عبر الفضاء الافتراضي ومنها ما عنون تحت اسم سنجعل منازلنا مساجدا في إشارة إلى إقامة مراسم عبادية جماعية تجمع أفراد العائلة الواحدة.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA