225 موكباً من 22 دولةً عربيّةً وأجنبيّة شارك في مراسيم زيارة الأربعين

وأضاف السلمان: (توزّعت هذه المواكب بين مواكب لـ(اللطم والزنجيل) تقوم بنشاطات إقامة العزاء، وأخرى مواكب خدميّة تقوم بمهامّ خدمة الزائرين المتوجّهين لزيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، من خلال تقديم الأطعمة والأشربة وغيرها من الأمور الخدميّة).

مبيّناً: (أنّ تلك المواكب قدِمت من دولٍ عربيّة وأجنبية هي: (السعوديّة – الكويت – البحرين – سوريا - لبنان – اليمن - عُمان - الهند – إيران – باكستان – أفغانستان - تايلندا – تركيا – أذربيجان – فرنسا – ألمانيا - السويد – بريطانيا – أمريكا – هولندا – كينيا - تنزانيا).

وأعلن رئيسُ قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، الحاج رياض نعمة السلمان بأنّ: (عدد المواكب والهيئات الحسينيّة المشاركة في إحياء شعيرة زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، بلغ (10.200) موكبٍ توزّعت بين الخدميّ والعزائيّ، من ضمنها (225) موكباً عربيّاً وأجنبيّاً، هذا بالإضافة الى آلاف المواكب التي لم يتسنّ للقسم تسجيلُها، فضلاً عن المنازل ودوائر الدولة والمدارس التي فتحت أبوابها أمام الزائرين، وذلك ضمن الحدود الإداريّة لمحافظة كربلاء المقدّسة).

مُضيفاً: (كان عملُ هذه المواكب والهيئات الحسينيّة إمّا خدميّاً أو خدميّاً وعزائيّاً، وهي تقوم بنشاطات إقامة مراسيم العزاء الحسينيّ وخدمة الزائرين، أمّا المواكب التي اقتصرت على الجانب الخدميّ فهي تقوم بمهامّ خدمة الزائرين، من خلال تقديم الأطعمة والأشربة وتوفير أماكن الإيواء والمبيت وغيرها من الأمور الخدميّة، وتكون عادةً منتشرةً على كافة الطرق المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة التي يسلكها الزائرون).

الكلمات الرئيسية: 

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA