56 ألف طالب اجنبي يدرسون في الجامعات الايرانية

وفي حديثه خلال الاجتماع الاستشاري السادس عشر لمساعدي رؤساء الجامعات ومدراء الشؤون الدولية في الجامعات والمراكز التعليمية والبحثية المنتخبة في البلاد، والذي استضافته جامعة "نوشيرواني" للتكنولوجيا في مدينة بابُل (شمال ايران)، قال حسين سالار آملي: ان العالم اصبح في دائرة المعرفة وان التنمية العالمية المستدامة يتم قياسها وتقييمها ضمن هذه الدائرة.

وأشار سالار آملي الى ان الشبكة المعرفية هي اكثر شبكة مؤثرة في العالم، وان الدول تؤدي حصتها حسب دورها في هذه الشبكة، داعيا الى ان تتواصل ايران مع الشبكة العالمية المعرفية، لتستفيد من التطور العلمي العالمي.

ولفت الى ان المجتمع الايراني لديه 4 عوامل هامة من شأنها ان ترفع حصة ايران في الشبكة المعرفية العالمية، وهذه العامل هي: الكوادر الانسانية الفاعلة، والرغبة الفردية والجماعية بتحصيل العلم والمعرفة، والنمو العلمي المناسب، وبعد النظام العلمي الداخلي عن الفساد الاخلاقي والمالي.

ونوه الى انه خلال العامين الماضيين ذهب 635 استاذ وطالب جامعي ايراني الى اوروبا ودخل 383 استاذ وطالب جامعي اوروبي الى ايران، كما حصل خلال هذه الفترة 208 من الايرانيين على منح دراسية لمرحلة الماجستير. كما لدى ايران خلال السنوات الاربع الاخيرة 466 مشروعا علميا مشتركا مع دول العالم، بزيادة نسبتها 26 بالمائة.

وأعلن سالار آملي أن 56 ألف طالب جامعي اجنبي يدرسون في الجامعات الايرانية، 37 ألفا منهم في الجامعات التابعة لوزارة العلوم ووزارة الصحة والجامعات الحرة، و18 الفا يدرسون في جامعة المصطفى، وأغلب هؤلاء من افغانستان والعراق والدول المجاورة، حيث تستضيف ايران طلبة جامعيين من 101 دولة.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA