طهران تستضيف مؤتمر «التضامن مع الأطفال واليافعين الفلسطینیین»

ویقوم الإتحاد الدولي للشباب والمراهقین المناهضین للإحتلال بتنظیم المؤتمر في دورته الثالثة في الذكری السنویة الثالثة لإستشهاد محمد الدرة علی ید الإحتلال الصهيوني.

وسیقام هذا المؤتمر وفقراته الأخری في متحف الثورة الإسلامیة والدفاع المقدس في العاصمة طهران.

وسیشارك في المؤتمر حشد من الشخصيات السياسية والثقافية، والشباب واليافعين الداعمین للمقاومة الفلسطینیة من جمهورية ايران الاسلامية، وفلسطین، ولبنان، والعراق، وسوریا، والیمن، ونیجیریا، وطاجیكستان، وتركیا، وأفغانستان وسریلانكا، والهند، ومالیزیا، والبرازیل، ودول أخری.

وستتعاون في اقامة المؤتمر الدولي الثالث للتضامن مع الأطفال واليافعين الفلسطینیین، الأمانة الدائمة للمؤتمر الدولي للانتفاضة الفلسطينية التابع للبرلمان الايراني، والمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، ومتحف الثورة الإسلامية والدفاع المقدس، والمنظمة الثقافية والفنية التابعة لبلدية طهران، والحملة العالمیة للعودة الی فلسطین.

هذا ويذكر أن 30 من أيلول/ سبتمبر صادف الذكرى السنوية لاستشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرّة في عام 2000 للميلاد، بعدما أطلق الاحتلال الإسرائيلي وابلًا من الرصاص نحوه هو ووالده. وأتى استشهاد الطفل محمد الدرة، في ثاني يوم من الانتفاضة الفلسطينية الثانية، التي تخللت مظاهرات ومواجهات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في كافة مناطق فلسطين، في الداخل الفلسطيني والضفة الغربية وقطاع غزة، احتجاجا على اقتحام رئيس الحكومة الإسرائيليّة السابق، أرئيل شارون، للمسجد الأقصى المبارك، في تاريخ 28 أيلول/ سبتمبر عام 2000 المبارح محاطًا بمئات الجنود والشرطة لحمايته.

 

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA