الهدف من إحیاء زيارة الأربعين هو ارساء الحضارة الإسلامية

ورأى أن رسالة الإمام الحسين (ع) هي رسالة انقاذ العالم وحركة الاربعين العظيمة تتولى نشر هذه الرسالة التي ينبغي تقويتها وتابع: زيارة الاربعين أصبحت عالمية وستكون اكثر عالمية وان دم الامام الحسين (ع) لا زال يغلي ويحيى أكثر يوماً بعد يوم.
 
وأعرب آية الله الخامنئي عن شكره العميق للمواكب وعلماء الدين والمسؤولين العراقيين لتوفيرهم الأمن والخدمات في زيارة الأربعين مؤكداً بالقول: نسعى لارساء الحضارة الاسلامية وبامكان المسيرة الأربعينية أن تكون وسيلة لتحقيق هذا الهدف، وعلى النخبة الفكرية والثقافية التخطيط لتعظيم مسيرة الأربعين وعلى كل مسلم العمل على ايجاد الحضارة الاسلامية.
ولفت الى ان لدى الشعوب الاسلامية امكانيات هائلة لو استخدمتها لبلغت القمة وهدفنا النهائي هو اقامة الحضارة الاسلامية واضاف: باستطاعة الشعب العراقي العظيم أن يبلغ أعلى مستويات العزة عبر تفعيل وتوظيف الامكانيات، وستبين الأمة معنى الكرامة للعالم اذا اتحدّ العراق مع ايران واتحدّت دول غرب آسيا وشمال أفريقيا وتلاحمت الايدي.
 

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA