مختصون إيرانيون يصنعون روبوتاً متعدد الاستخدامات

وتتجسد أهمية وسائل النقل لا سيما الوسائط القادرة على حمل الأشياء في الأماكن الضيقة في ظل النمو السكاني والمساحة الصغيرة في بعض المؤسسات والأماكن العامة الأمر الذي دفع الباحثين بجامعة شريف التكنولوجية لصنع روبوت يسّهل هذه المهمة أكثر مما مضى.

وبإمكان الروبوت المنتج أن يُستخدم في الدوائر والمؤسسات والمستشفيات والمعامل والمصانع وغيرها من الأماكن التي تعتمد إلى حد كبير على نقل البضائع والإنسان كما بمقدروه أن يستخدم كجهاز تفتيش عند الدوريات الأمنية فضلاً عن رصد وإرسال التعزيزات وتحديد المسارات الملغومة عن غيرها في حال أضيفت له ميزة التحكم التلقائي.

وكان المشروع  في البداية يهدف إلى صنع روبوت كهربائي صغير الحجم ذي قدرة عالية على المناورة وحمل الإنسان والبضائع وبالفعل فإن المختصين الإيرانيين حققوا هذا الهدف من خلال صنعه بعجلتين إلا أن إيجاد التوازن في الروبوت كان يتطلب آلية للتحكم الضبابي ما زاد الأمر صعوبة.

لذلك فإن المختصين استخدموا آلية التحكم الضبابي القادر على التلقي لتحقيق التوازن في الروبوت كما يضم النظام المثبت فيه المستشعرات والمعالجات والدوائر الإلكترونية.

ويشار إلى أن الروبوت الإيراني الجديد تقل كلفة إنتاجه مقارنة بمثيلاته الأجنبية.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA