تنفيذ الخطط في مجال التربیة و التعليم يتطلب تطوير الثقافة

أفاد تقریرعن العلاقات العامة و الشؤون الدولیة لمرکز البحث و التخطبط التعلیمي صرح وزیر التربیة في حفل « ترميم المدارس العریقة في الخطوة الثانية من الثورة‌» : تحد التعميمات والتوجيهات المرسلة إلى المدارس من عمل المدارس لذا من الصعب على المدرسة مع المعدات والمرافق المناسبة في تکون في حالة جيدة جدا .

إحدى سياسات التربیة و التعليم هي المدرسة المحورية ، لذلك سنقوم بدراسة مدرسة مثل مدرسة شهيد مدرس و في النتائج الدائمة یتم الوصول إلى نقطة مهمة وأن المدارس ليست في مجال المباني والمعداتها ، ولكن في القوى العاملة المؤهلة والمهتمة .

حتى الآن ، هناك 100 مدرسة عریقة في البلاد معترف بها ومنحها تصريح مدرسة ، وقال إنه يجب أولاً تحويل المدرسة إلى مركز تعليمي في المقاطعة ومكتب موثوق به في المنطقة ، لأن المدرسة هي المكان الرئيسي لتعليم الطلاب .

  لا ينبغي أن تكون المدرسة ككيان مستقل؛  تابعة لقسم لتربیة و التعليم ، لذلك يجب أن تكون قادرة على الوقوف من تلقاء نفسها ، وأي شيء خارج المدرسة هو من يدعم المدرسة .

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA