من العقلانیة الفطریة الی عقلانیة العقیدة

الجلسة الأولى للجلسات التسع للندوة القرآنية الجلسة الأولى للخبراء من سلسلة تسع جلسات البراهین القرآنية للمنهج الوطني ؛ شرح حجة الإسلام الدكتورذوعلم ، أستاذ الدورة ، النظرية من خلال الإشارة إلى الآيات الکریمة من القرآن الكريم من خلال تقديم ثلاثة مبادئ حول موضوع الجلسة من العقلانية الفطرية إلى عقلانية العقیدة .

و المحاضرة دارت حول المعرفة القرنية  وتم عرض و شرح نقاط هامة یجب النظر فیها :

اولا : ما يميز القرآن عن الأشياء الأخرى هو«الحجة الواضحة القرآنبة » .

ثانیا : (العقل و النقل) ما یستفاد منهما للعلوم الفلسفیة والتجریبیة .

ثالثا : خمسة عناصر في التربية الإسلامية (التفكير والإيمان والعمل والأخلاق ) .

رابعا : من العقلانیة الفطریة الی العقلانیة العقیدة .

من هذه المرحلة ، يجب أن نتحرك نحو النمو والكمال (الوحي). القرآن الكريم يجيب على الأسئلة الأساسية للبشرية. المرء عند ما یکون فارغ البال لا يراجع إلى القرآن . ومن الطبیعي ألا یراجع ، ولكن يجب أن يكون لها غرض ودافع. الإنسانية تعتمد على الطبيعة. ومصدر ذلك هو السبب (القرآن). في النظرة المتوازنة للوحي ، ينبغي أن تستند الافتراضات على المنطق والنقل ، سواء من حيث الاكتشاف والحكم والفائدة والمنفعة .

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA