افتتاح وتشغيل مختبر متكامل للفحوصات الكهرومغناطيسية الخاصة بالأقمار الصناعية

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن هذا المختبر الذي يعتبر مركزا لتجميع ودمج واجراء الاختبارات الخاصة بالمنظومات الفضائية في ايران، افتتح صباح اليوم الاثنين (25 فبراير) ضمن مراسم حضرها وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الايراني "محمد آذري جهرمي" ورئيس وكالة الفضاء الايرانية "مرتضى براري" وغيرهم من المسؤولين والمعنيين بالقطاع الفضائي في ايران.

ووفقا لتصريح القائمين بهذا المشروع، أن من اهم اهداف انشاء وتشغيل هذا المختبر هو توفير امكانية اجراء الاختبارات المتعلقة بالمنظومات الفضائية، حيث تعتبر هذه الامكانية احدى اهم مؤشرات التنمية بمجال الصناعات الفضائية.

ويعتبر مختبر التداخل والتوافق الكهرومغناطيسي جزء لا ينفك من ضمن المشاريع الفضائية، كما انه جزء من النمط التنفيذي لتوحيد المعيار لدى المنتجات الافتراضية، ما جعل مشروع انشاء مخبر EMC من اهم المشاريع في جدول اعمال معهد البحوثات الفضائية في ايران.

ووفقا للمصادر أن هذا المختبر يعتبر الأكثر تكاملا من نوعه في ايران ويمكّن من اجراء كافة فحوصات التداخل والتوافق الكهرومغناطيسي فيما يتعلق بالاقمار الصناعية ضمن المعايير والمؤشرات الخاصة بالفضاء الخارجي.

وازيح الستار ضمن هذه المراسم عن انجازات اخرى للباحثين والعلماء في المعهد المذكور، منها نظام برمجي لمحاكاة الاقمار الصناعية، تم تطويره في معهد الابحاث الفضائية بايران وبامكانه تحليل ودراسة اداء الانظمة الفرعية للاقمار الصناعية، كما ازيح الستار عن منظومة مقراب راديوي (Radio telescope).

وتعمل منظومة المقراب الراديوي كسلك هوائي لرصد الامواج الصادرة في الفضاء ضمن طيف الترددات الراديوية (8.3 كيلو هرتز إلى 3000 جيجاهرتز).

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA