كيفية تقويم سلوك الأطفال

العقاب الإيجابي يُستخدم العقاب لمنع الطفل من الاستمرار بالسلوكيات السلبيّة، إلّا أنّ العقاب المقصود هنا هو العقاب الإيجابي الذي يعتمد على تكييف العقوبة لتكون فعّالةً، ورادعةً، ومُتعلّقة بالسلوك المرتكب بعيداً عن الضرب أو العنف، ومن الأمثلة عليها إعطاء الطفل عملاً منزليّاً إضافيّاً عندما يكذب بشأن تنظيف غرفته، وإخباره بكتابة رسالة اعتذار للشخص الذي قام بإيذاء مشاعره، وتولّي مسؤولية المهمّة المنزليّة الخاصة بأخيه في حال إلحاقه الضرر به، وهكذا.[١] المهلة يُمكن استخدام أسلوب المهلة لتقويم سلوك الطفل، ولتطبيقه يجب أولاً تحديد السلوكيات التي تستدعي تنفيذ الفكرة، ثمّ اختيار مكان معيّن من المنزل غير مخيف بالنسبة للطفل كأحد المقاعد مثلاً، وعند ارتكاب السلوك غير المقبول يتمّ إخبار الطفل بضرورة التوقّف عن فعله وإلّا فإنّه سيوضع في مكان المهلة، مع تجنّب الغضب؛ فإذا استمرّ في فعله يُنقل بهدوء إلى تلك المنطقة، وذلك بمعدّل دقيقة واحدة لكلّ سنة من عمره، على أن يكون الطفل تحت نظر والديه دون أن يتحدّث أيّ منهما معه، وعند انتهاء المدّة يُترك حتى يُغادرها دون مناقشة السلوك السيّئ، إنّما بالبحث عن طرق أخرى لتعزيز السلوك المرغوب.[٢] التعزيز يُمكن أن يكون التعزيز إيجابيّاً أو سلبيّاً، فالتعزيز الإيجابيّ يكون بتقديم شيء ما للطفل يُشجّعه على السلوك الجيّد، ومنها قول: "إنّ وضعك للأطباق قبل أن أطلب منك ذلك عملٌ رائع"، أو إعطائه وقت إضافيّ للّعب على الحاسوب عند إتمامه للواجبات المدرسية، وبالمقابل فإنّ التعزيز السلبيّ هو تشجيع الطفل على تغيير سلوكه منعاً لحدوث ما يُمكن أن يُزعج والديه، ومن الأمثلة على ذلك، إتمام الواجبات المدرسية منعاً لمضايقات الوالدين، ويُشار إلى أنّ التعزيز من النوع الأوّل هو الأكثر فاعلية.[١] تجاهل السلوك يُمكن استخدام هذا الأسلوب بهدف تغيير السلوكيات الخاطئة المؤقّتة والتي يُمكن التعايش معها؛ فقد يتصرّف الطفل بشكلٍ غير ملائم عندما يشعر بالجوع الشديد فقط، ففي هذه الحالة يُمكن الإقرار بخطأ سلوكه دون محاكمته، فمثلاً يُمكن قول: "أنت جائع جدّاً، وصبرك قد نفذ، دعنا نهدأ ونتناول الطعام"، أمّا إذا كان سلوك الطفل ناتجاً عن اختباره لمدى جديّة والديه وحزمهما في تطبيق العواقب؛ فيجب عندها تجنّب هذا الأسلوب.[٣] التوجيه وإيجاد البديل يمتلك الأطفال نظرةً خاصّةً مختلفةً عن نظرة البالغين؛ فمثلاً يرون أنّ القفز على الأريكة أمر ممتع، وليس لديهم فهم أو معرفة بما يعيه الكبار بشأن تكلفة تلك الأريكة؛ لذا فإنّ التوجيه المستمر وإيجاد البديل هو الحلّ لتقويم سلوكيّاتهم، وفي هذا الخصوص يُمكن قول: "هذه الأريكة ليست للقفز، تعال للقفز على الأريكة القديمة في الطابق السفلي" مثلاً.[٣]

المراجع ^ أ ب Amy Morin (6-10-2018), "What Is Behavior Modification?"، www.verywellfamily.com, Retrieved 19-6-2019. Edited. ↑ "What You Can Do to Change Your Child’s Behavior", familydoctor.org, Retrieved 19-6-2019. Edited. ^ أ ب Laura Markham (3-6-2015), "Nine Ways to Transform "Bad" Behavior"، www.psychologytoday.com, Retrieved 19-6-2019. Edite

 

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA