الغابات الهيركانية الإيرانية و التراث العالمي لليونسكو

وأضاف امير انتخابي امس الجمعة 5 یولیو، انه تم الإعلان عن هذا الموضوع في الإجتماع الأربعين للجنة التراث العالمي لليونسكو بالعاصمة الأذربيجانية باكو.

وأوضح، ان الغابات الهيركانية هي بقايا غابات العصر الجيولوجي الثالث (العصر الجوراسي-عصر الديناصورات) وتحظى بأهمية بالغة من حيث المتانة والعراقة التاريخية؛ مضيفا ان نحو مليوني هكتار من مساحة هذه الغابات يقع في إيران معظمها في المناطق الشمالية وان التسجيل العالمي لهذا الموقع الطبيعي على لائحة التراث العالمي، يشكل خطوة جيدة في سياق الحفاظ على البيئة والمعالم السياحية الطبيعية بالعالم. 

وتابع، ان ثلاثة مواقع من الغابات الهيركانية أي «ليسار» بمنطقة تالش، و«كشت رودخان» بمنطقة فومن، و«سياه رود» بمنطقة رودبار التابعة لمحافظة كيلان، هي مناطق محمية وتعد من المعالم الطبيعية المذهلة لهذه المحافظة.

وفي سياق متصل، أصدر مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة «علي أصغر مونسان» بيانا يوم الجمعة، هنأ خلاله بإدراج الغابات الهيركانية الإيرانية على لائحة مواقع التراث العالمي لليونسكو.

وان الغابات الهيركانية هي عبارة عن حزام نباتي أخضر يبلغ طوله 850 كم ، يبدأ من سهل كُركان (شمالي البلاد) ويمتد إلى أجزاء من بلد أذربيجان واسم هذه الغابات مأخوذ من الاسم القديم لكركان حيث كان يطلق عليها هيركان سابقا، وهي منطقة مكسوة بالغابات تقع على الساحل الجنوبي لبحر قزوين وشمالي جبال البرز، وهي غنية بالتنوع البيولوجي ومختلف الأنواع النباتية المحلية والنادرة والفريدة من نوعها، وجمالها الطبيعي المذهل الذي يسحر كل زائر.

وتسمى الغابات الهيركانية أيضا بـ«غابات الأحافير الحية» أي «المتحف الطبيعي»، لأن الكثير من الأنواع النباتية الموجودة في هذه الغابات، يحتفظ بها اليوم على شكل أحافير في المتاحف الأوروبية.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA