كيف تتعامل الأم مع الطفل العنيد

عناد الأطفال العناد

هو أحد الاضطرابات السلوكية لدى الطفل والتي تدفعه لعدم الانصياع لأوامر الأهل والمحيطين به وتجعله مصراً على مواقفه حتّى لو كانت مواقفاً خاطئة، ويبدأ الطفل بالعناد عندما يستطيع المشي واللعب بعيداً عن أحضان والديه فهو بهذا يريد أن يستكشف الحياة ويواجه الأمور بنفسه دون التقيد بغيره، وقد يريد لفت انتباه الآخرين له من خلال العناد والصراخ وعدم قبول من حوله، أو يريد بذلك تقليد الكبار.

الطفل العنيد

يصيب الطفل العنيد والدته بالحيرة والقلق وذلك لعدم معرفتها كيفيّة التعامل معه بالشكل السليم؛ حتّى يتوقّف عن معاندتها وعدم الاهتمام لأوامرها، ويجب على الأم اتخاذ موقف تربوي سليم للتعامل مع طفلها العنيد، والمقصود بالتربية هنا ليس تقديم العناية الصحيّة والغذائيّة له بل تعديل سلوك الطفل.

التعامل مع الطفل العنيد

یجب منح الطفل الحنان الكافي والحب والاحترام. عدم التقليل من شأن الطفل بل يجب على الأم أن تقوم بتشجيعه على كل عمل جيد يقوم به وسؤاله عن الأمور الخاصة به، وعدم تهميشه والاستمرار بإلقاء الأوامر عليه فقط. عدم المقارنة بينه وبين أحد غيره أمامه. اختيار العقاب المناسب له عندما يخطئ ومن المهم جداً أن لا يكون العقاب أكبر من حجم الخطأ. عدم إرغامه على عمل أمور غير مهمّة وعمل مشكلة من أمور تافهة. عدم الصراخ أثناء التعامل مع الطفل العنيد فيجب على الوالدين أن يصبروا على طفلهم وأن تتم مناقشته بشكل هادئ حتّى لو لم يستجب لهم فليصبروا ويتمالكوا أعصابهم، ولا يعيروا لصراخه أي اهتمام حتّى يهدأ بنفسه. يجب أن يتخذ الزوجان أسلوب تربوي واحد للتعامل مع الطفل، حتّى لا يتشتّت بينهم ولا يعرف من يرضي منهم. تخصيص وقت للطفل للجلوس معه والحديث بأسلوب النقاش والمزح والضحك.

اعتقادات خاطئة بتربة الطفل العنيد

الاعتقاد بأن مشكلة العناد مشكلة وراثية، فهذا معتقد خاطئ بالرغم من التأثير الوراثي على الإنسان، إلّا أنّ الطفل يكون كالصفحة البيضاء تستطيعين بأسلوبك أن تكتبي عليها ما تريدين ويمكنك تربيته وتعديل سلوكه. التدليل الزائد للطفل وعدم التعامل بجدية أثناء حدوث أمر يستدعي ذلك، فهذا التعامل يولد لدى الطفل الغرور وعدم التعوّد على المواقف الجدية، وبالتالي عدم تقبل أوامرك لأنّك تدللينه دائماً وتقدمين له كل ما يريد بكل بساطة. ضرب الطفل، حيث إن الضرب يعتبر من أكثر الأساليب التي تؤثر سلبياً على الطفل وتمحي شخصيته واعتزازه بنفسه، فلا يجب التوجه لهذا السلوك الخاطئ مع الطفل. اليأس من طفلك وإيقاف المحاولة بتعديل سلوكه.

المصدر: https://mawdoo3.com
 

الکلمات الرئیسیة: 

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA