المائدة الإيرانية في شهر رمضان..

من المستحسن أن يفطر الصائم على التمر او الماء الساخن او الحلاوة، وتتزين الموائد الايرانية في هذا الشهر الفضيل بمختلف الأطعمة والمقبلات التي فيها القوة والنشاط اللازم لتعويض جسم الصائم بما فقد من العناصر الضرورية كالتمر(الرطب) المحشو بلبّ الجوز، وحلاوة الطحين والحساء (الشوربة) والهريسة والمحلبي وما الى ذلك.

شهر رمضان الكريم هو فرصة سانحة للصائم بأن يحمد ربه سبحانه وتعالى ويشكره على كل ما أعطاه إياه وأنعمه من العطايا والنعم. فها هو شهر رمضان الكريم فرصة ثمينة للصائم حتى يطبق فعلاً النموذج الاسلامي الأمثل لحياة كريمة شريفة، بيد أن الصيام وفضلاً عما يعلم الانسان دروساً في مختلف الأبعاد والمسائل المعنوية العظيمة، يعد من أفضل الأدوية واكثرها نجاحاً في علاج العديد من الأمراض الجسمية وخاصة الأمراض الناجمة عن الجهازين الهضمي والعصبي.

وتعتبر الهريسة هي من أحد الأطعمة المحببة في شهر رمضان المبارك وإذ تجدها في معظم موائد الافطار الرمضانية، ناهيك عن أنها من اكثر الأكلات الشعبية التقليدية شهرة في ايران ويتناولها الصائمون على مائدة الافطار كأحد المقبلات أما عند السحور فتعتبر وجبة رئيسية أيضاً او وجبة سحرية عند السحور.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA