اكتئاب الأطفال له عدة أسباب يكشفها الخبراء

وذلك حسب ما كشفته دراسة أميركية حديثة أنجزها مجموعة من الخبراء والتي بينت أن آباء الطبقة المتوسطة الذين تعودوا على الصراخ وممارسة التأنيب على الأبناء، يقودهم ذلك إلى الإصابة بحالات الاكتئاب الحادة .

 

وكشف الباحثون في جامعة بطرسبرغ أنه، حتى لو كان الأبوان يتمتعان بعلاقة وثيقة مع الابن أو الابنة، فإن التأديب القاسي من خلال الصراخ الدائم أو ألفاظ التعنيف بشتائم تتصف بالقسوة والخشونة، يكون له تأثير كبير على التطور العاطفي للأبناء في مرحلة المراهقة، وشملت الدراسة، وفقا لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية، 976 أسرة في الولايات المتحدة، معظمها من الطبقة المتوسطة.

ووجد باحثون أن الكثير من هذه الأسر انتقلت من التأديب البدني إلى اللفظي مع دخول أولادهم مرحلة المراهقة، وكانت معظم أشكال هذا التأديب تتصف بقسوة بالغة، وأكد القائمون على الدراسة عدم صحة الاعتقاد السائد بأن التأديب اللفظي القاسي لن يكون له أي عواقب، ما دام الأبناء سيفهمون أن الوالدين يفعلان ذلك من "فرط" حبهما لهم، موضحين أن علاقة الأبوين الوثيقة مع الأبناء لن تقلل من تأثير هذه المعاملة اللفظية الخشنة عليهم.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA