57 بلداً اسلاميا في منافسة ’’كنز العلمية‘‘

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن اللجنة الإعلامية لمؤسسة المصطفى(ص) أعلنت ظروف المشاركة في منافسة كنز العلمية والتي أوضحها الأمين التنفيذي لمنافسة كنز محمد حسين قمري، مشيرا الى أن "كنز منافسة تقام بين الباحثين وطلاب الجامعات والأساتذة يقدمون فيها أفكارهم على شكل مقاطع مصورة لا تتجاوز الخمسة دقائق، ويستطيع كل من لديه فكرة قابلة للتنفيذ في المجال العلمي المشاركة في هذه المنافسة".

وأضاف قمري: "تشمل كلمة باحث في هذه المنافسة جميع طلاب الجامعات في جميع المراحل التعليمية، كما ويستطيع خريجي جميع المراحل التعليمية من مرحلة الماجستير فما فوق المشاركة في هذه المنافسة".

وصرح الأمين العام لمنافسة كنز العلمية: "على الرغم من أن مجالات منافسة كنز العلمية تشمل الصحة والطاقة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والاقتصاد والمياه والبيئة إلا أن بإمكان المشاركين من أي فرع دراسي المشاركة في هذه المنافسة، فعلى سبيل المثال يستطيع طالب فرع الهندسة أو الفنون أن يتقدم بما لديه بخصوص أيٍّ من هذه المجالات".

وتابع قمري: "إن أهم ما يميز منافسة كنز العلمية عن بقية المسابقات الطلابية الأخرى هو إقامتها على المستوى الدولي والمجتمعات الإسلامية، وهذا سبب سمو هذه المنافسة عن بقية المسابقات".

وأعلن الأمين التنفيذي لمنافسة كنز العلمية: "يمكن لطلاب سبعة وخمسين بلداً عضواً في منظمة التعاون الإسلامي (OIC) المشاركة في منافسة كنز العلمية، فهم الصوت الجماعي للعالم الإسلامي والضامن لحماية وحفظ مصالح العالم الإسلامي في ترويج السلام الدولي والتعاون بين الأشخاص في العالم أجمع".

وأضاف: يجب أن يتراوح سن المشاركين ما بين الثامنة عشرة والخامسة والأربعين، لأنه غالباً ما يكون عمر الطلاب منذ المرحلة الجامعية وحتى مرحلة ما بعد الدكتوراه".

واختتم الأمين التنفيذي لمنافسة كنز العلمية تصريحاته بتأكيده أن: "على المشاركين الانتباه إلى ضرورة اتصاف أفكارهم المقدمة بقابلية التنفيذ أو تم تنفيذها فعلاً، وإن لم يتوفر لأي شخص تجهيزات أو إمكانات تنفيذ الفكرة فيجب على الأقل تنفيذها على شكل نموذج مشروع والحصول على الموافقة العلمية من أحد اساتذة العلم المعروفين".

ويجدر بالذكر أن على الراغبين في التسجيل في هذه المسابقة مراجعة قسم منافسة كنز العلمية على الموقع الإلكتروني WWW.MUSTAFAPRIZE.ORG .

المصدر: اللجنة الإعلامية لمؤسسة المصطفى (ص)

الکلمات الرئیسیة: 

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA