نقوش خط النستعليق الفارسي

ايبنا – ان طهران بوصفها مدينة تاريخية تملك تراثا قديما بحاجة الى رعاية واهتمام. وتوجد في الكثير من مناطق طهران مبان تعود للعصور السالفة والكثير منها آيل الى الزوال.
 
وقام كيانوش معتقدي الباحث في مجال الفنون التشكيلية والتراث الثقافي الايراني في اخر بحث له بدراسة نقوش خط النستعليق للمباني القديمة بطهران ووثقها.
 
ويحتوي الكتاب على عدة فصول منها "كتابة النقوش في معمارية العصر الاسلامي في ايران"، "نقوش النستعلیق بطهران: من القاجارية الى اليوم"، "فهرس نقوش النستعليق بطهران"، "الخطاطون وصانعو القيشاني والاحجار في طهران"، "تقديم وشرح بعض كاتبي النقوش في طهران"، "مسرد كتب"، "البوم الصور"، "مختارات من الخط".
 
ومن النقوش التي يقدمها ويشرحها الكتاب هي نقوش جشمة علي بخط النستعليق في شهر ري، و النقوش الداخلية لمزار اسماعيل ونقوش قصر كلستان ونقوش القيشاني للنستعليق في مزار زيد في السوق، و نقوش ضريح عبد العظيم الحسني، ونقوش النستعليق في مزار حمزة في ضريح عبد العظيم وغيرها.
 
وقد صدر كتاب "نقوش النستعليق في طهران" بحث كيانوش معتقدي في الف نسخة لدى دار "بيكرة" للنشر بالتعاون مع مؤسسة تجميل مدينة طهران. ويقع الكتاب في 240 صفحة ويباع بـ مائة الف تومان.

اکتب تعليق جديد

Image CAPTCHA